September 27, 2016

North American leftists call for solidarity with Palestinian movement, prisoners

ahmad-saadat2

North American leftists call for solidarity with Palestinian movement, prisoners
Ma’an News
March 26, 2008

http://maannews.net/en/index.php?opr=ShowDetails&ID=28493

ahmad-saadat2Gaza – Ma’an – American lawyer and left-wing activist Charlotte Kates said that “The Israeli occupation’s courts are no more than a farce, and they are illegal because they do not respect international laws and traditions.”

Kates was speaking at a conference organized by the International League of Peoples’ Struggles in Vancouver, Canada on March 15th and 16th.

The conference’s stated aim was to “expose and oppose the labeling of movements for national and social liberation as terrorist organizations.” The meeting called for the repeal of lists of “terrorist” organizations assembled by Western states.

One workshop at the conference aimed to launch a solidarity campaign with resistance forces and national liberation movements in the Third World, imprisoned resistance activists. The workshop was held after an initiative by the International League, the Popular Front for the Liberation of Palestine (PFLP) and the National Democratic Front in Philippines and other progressive political parties. The aim of the workshop also included countering racial discrimination worldwide, and supporting peoples’ right to resist those who steal their natural resources as well as depriving them of their right to freedom and independence.

Kates is also a member of the campaign to defend jailed PFLP Secretary-General Ahmad Sa’adat. She gave a background report about Sa’adat’s imprisonment. She discussed how Israeli forces raided a Palestinian Authority prison in Jericho, abducting Sa’adat and other prisoners. US and British guards abandoned the prison, allowing the Israeli military to carry out the raid.

محامية أمريكية تعتبر محاكمات الاحتلال مهزلة.. وقضية سعدات هي النموذج الأوضح للمقاومة والتحرر الوطني

Watan Press
March 26, 2008

http://watanpress.com/news.php?go=fullnews&newsid=2736

قالت المحامية الأمريكية شارلوت كيتس ” إن محاكم الاحتلال الإسرائيلي ليست سوى مهزلة حقيقية وغير شرعية ولا تنتظم لأية قوانين أو أعراف أو مواثيق دولية

جاءت أقوال كيتس في معرض حديثها حول قضية الرفيق الأمين العام أحمد سعدات في مؤتمر نظمته العصبة الدولية لنضال الشعوب في مدينة فانكوفر بكندا حول مواجهة قوانين ” الإرهاب ” وإطلاق حملة لإلغاء لائحة ” المنظمات الأجنبية المدرجة ” على قوائم الإرهاب كما تسميها بعض الحكومات في دول الغرب وذلك يومي 15 و16 آذار الجاري في قاعة المكتبة العامة في مدينة فانكوفر..

وجاءت أقوال الناشطة الأمريكية في ورشة عمل خاصة لإطلاق حملة تضامنية مع قوى المقاومة والتحرر الوطني في العالم الثالث وحركتها الأسيرة وذلك بمبادرة من أنصار العصبة الدولية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأنصار الجيش الثوري الكولومبي – فارك – وأنصار ومؤيدي الجبهة الوطنية الديمقراطية في الفلبين وبالتعاون مع عدد من القوى والأحزاب التقدمية بهدف مواجهة القوانين العنصرية التي تستهدف نضالات الشعوب في التحرر والاستقلال وحق الشعوب في مقاومة النهب اليومي لخيراتها ومواردها الطبيعية والبشرية.

وقّدمت المحامية كيتس عضو حملة الدفاع عن سعدات والناشطة في نقابة المحاميين الأمريكيين خلفية تاريخية وقانونية حول قضية الأمين العام ورفاقه منذ لحظة الاختطاف على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية في رام الله ونابلس مرورا باحتجازهم في مقر المقاطعة برام الله وما جرى من تفاصيل الصفقة التي تم إبرامها بين السلطة الفلسطينية من جهة والاحتلال من جهة أخرى من خلال استقدام طواقم أمنية أمريكية وبريطانية ” لحراسة ” سجن أريحا في سابقة خطيرة وغريبة على الفلسطينيين ونضالاتهم.

وبعد 4 سنوات من الاعتقال في أريحا قامت قوات الاحتلال باقتحام السجن بعد أن غادره الطاقم الأمني الأمريكي –البريطاني كما قامت قوات الاحتلال بتدمير أجزاء كبيرة منه جراء قصفه بالمدفعية لمدة عشرة ساعات متواصلة وارتكاب جريمة بشعة وقتل اثنين وجرح العشرات من المعتقلين والحراس الفلسطينيين واختطاف سعدات ورفاقه ومعهم عشرات المعتقلين السياسيين .
واعتبرت المحامية كيتس أن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على الأجهزة التي تورطت في جريمة الخطف والاعتقال وهي دولة الاحتلال والولايات المتحدة وبريطانيا والسلطة الفلسطينية وما يتبع هذه الأطراف من أجهزة وما لها من مصلحة في أبعاد هذا القائد عن أبناء شعبه.

وقد أجرى المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية مقابلة خاصة مع المحامية والناشطة الأمريكية على الرابط التالي: