On the anniversary of Sa’adat’s sham military trial: Take action around the world for his liberation

0
220

We urge all friends and supporters of Palestine to read the following statement, first issued in Arabic by the Handala Center for Prisoners and Former Prisoners, and join us to take action this January 14-24, 2023 to free Ahmad Sa’adat and all Palestinian prisoners! Visit the resource page for posters, flyers, graphics and materials to build the campaign in your area.

Sa’adat turned his trial into a trial of the occupation: Announcing the launch of the International Week of Solidarity with Ahmed Sa’adat

On this day in the year 2008, the General Secretary of the Popular Front for the Liberation of Palestine, the revolutionary leader Ahmed Sa’adat, “Abu Ghassan,” stood up to put the occupier on trial instead, and turn his sham trial into a trial of the occupation, throughout which he refused to engage or recognize the legitimacy of the Zionist entity or its courts. Instead, he boycotted the military courts and emphasized the choice of our Palestinian people to continue their resistance with all their might, confronting in all forms the artificially imposed Zionist entity and transforming the prison into a new arena of struggle and confrontation against the occupier.

In this context, the International Campaign of Solidarity with the Leader Ahmed Saadat announces the launch of the national and international week in an international campaign between the 21st anniversary of his kidnapping by the security services of the Palestinian Authority on 15 January 2023, through 24 January 2023.  This week also comes in a tribute to the martyrs of the massacres committed by the Zionist entity in its brutal aggression against Gaza in 2008 (“Operation Cast Lead”), launched only one day after the trial of Comrade Sa’adat.

The campaign called upon all solidarity networks, resistance forces, support groups for Palestine and the prisoners, and boycott campaigns around the world to participate widely in this call to action and expand the circle of solidarity with Ahmad Sa’adat and all of the Palestinian prisoners in the jails of the occupation. It is particularly important to shed light on their suffering now, as the criminal Itamar Ben Gvir will soon assume the responsibility for the so-called “Ministry of Internal Security” for the Zionist project, which includes the file of the prisoners. These actions further come in rejection of the Palestinian Authority’s “security coordination” approach that was the main reason and context which enabled the occupation’s kidnapping of the leader Ahmad Sa’adat and his comrades in 2006, and to pressure the occupation to release the bodies of the martyrs and end the policies of medical neglect and administrative detention. 

This international call for action is a cry of anger by the Palestinian people, the solidarity movement and supporters of the resistance and its legitimacy, which is embodied by the leader Ahmad Sa’adat and his comrades in the prisoners’ movement, and of support for the prisoners’ movement in the fierce battle that will only intensify to confront the next fascist government of the Zionist regime after the announcement of its formation.

Ahmad Sa’adat and the prisoners’ movement are resisting on the front lines of struggle and deserve our effort, work and initiative through all forms of solidarity and support.

With loyalty to the leader Ahmad Sa’adat, his comrades, and the prisoners’ movement

Glory to the martyrs and to the martyr of the prisoners’ movement, the imprisoned leader Nasser Abu Hmeid. Victory is certain

The International Campaign of Solidarity with the Leader Ahmed Saadat

25 December 2022

في الذكرى الرابعة عشر للمحاكمة الهزلية.. بيان صادر عن الحملة الدولية للتضامن مع القائد أحمد سعدات

مركز حنظلة_فلسطين المحتلة

سعدات حاكم الاحتلال وحَولّ محاكمته إلى محاكمة للاحتلال

الإعلان عن إطلاق الأسبوع العالمي للتضامن مع أحمد سعدات في الفترة ما بين 15 يناير كانون ثاني حتى 24 يناير – كانون ثاني 2023

في مثل هذا اليوم من العام 2008، وقف الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد الثوري أحمد سعدات “أبو غسان” ليحاكم الاحتلال، ويُحوّل محاكمته الهزلية إلى محاكمة للاحتلال، رفض خلالها التعاطي والاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني ولا قضائه، مؤكداً على خيار شعبنا باستمرار مقاومته بكافة الأشكال لهذا الكيان الصهيوني المصطنع الزائل، مُحوّلاً السجن إلى ساحة نضال ومواجهة جديدة ضد الاحتلال.

وفي هذا السياق تعلن الحملة الدولية للتضامن مع القائد أحمد سعدات عن إطلاق الأسبوع الوطني والأممي في حملة دولية ما بين  15 يناير كانون ثاني في ذكرى اختطافه من قبل أجهزة أمن السلطة، وتنتهي في 24 يناير – كانون ثاني 2023، ووفاءً لشهداء المجازر التي ارتكبها الكيان الصهيوني في عدوانه الوحشي على غزة عام 2008 وبعد يومٍ واحد من محاكمة الرفيق سعدات. 

ودعت الحملة قوى المقاومة والشبكات والمجموعات التضامنية والإسنادية للأسرى وشعبنا، وحملات المقاطعة المنتشرة في العالم إلى المشاركة الواسعة في هذه الحملة، توسيعاً لرقعة التضامن مع القائد سعدات وجميع الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، ولتسليط الضوء على معاناتهم خصوصاً بعد قرب تولي المجرم “بن غفير” مسؤولية ما تُسمى ” وزارة الأمن الداخلي” داخل الكيان، وتسلمه ملف الأسرى، ورفضاً لنهج التنسيق الأمني المتسبب الرئيسي في اختطاف الاحتلال للقائد أحمد سعدات ورفاقه، وللضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن جثامين الشهداء ووقف سياستي الاعتقال الإداري والإهمال الطبي.

إن إطلاق هذه الحملة الدولية هو صرخة غاضبة يوجهها الشعب الفلسطيني والمتضامنون والمساندون للمقاومة ولشرعيتها التي يجسدها القائد أحمد سعدات ورفاقه في الحركة الأسيرة، وإسناداً للحركة الأسيرة في معركتها الضارية التي ستشتد في مواجهة حكومة الفاشية القادمة بعد الإعلان عن تشكيلها. 

إن أحمد سعدات والحركة الأسيرة التي تقاوم في الخندق النضالي المتقدم يستحقون منا الجهد والعمل والمبادرة بكافة أشكال التضامن والإسناد.

العهد والوفاء للقائد أحمد سعدات ورفاقه والحركة الأسيرة

المجد والفخار لأرواح الشهداء ولشهيد الحركة الأسيرة الأسير القائد ناصر أبو حميد
وإننا حتماً لمنتصرون

الحملة الدولية للتضامن مع القائد أحمد سعدات
25-12-2022